التدريب التقني " يُطلق عدداً من المبادرات النوعية في "جنادرية 32"

​​

تُطلق المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ضمن مشاركتها في المهرجان الوطني للتراث والثقافة 32 الهوية الجديدة لها، كما تُعلن عن عدة مبادرات نوعية أبرزها إطلاق المرحلة الثالثة من برنامج التدريب المجتمعي (أُتقن)، وتطبيق المساعد التقني (DUTY)، بالإضافة إلى إيصال معلومة مفيدة من خلال الاطلاع والممارسة على الواقع وتطبيق المهارة في مختلف التخصصات التقنية والمهنية للصغار والكبار للرجال والنساء لتقديم دور المؤسسة ونشر ثقافة العمل التقني والمهني لتحقيق رؤية المؤسسة في سد حاجة سوق العمل من الكوادر البشرية، وتأكيد قيم تتبناها المؤسسة متمثلة في ( المهارة ، والاتقان ، والانضباط ).
وأوضح محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد أن مشاركة المؤسسة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة 32, تأتي استمراراً للمشاركات السابقة التي شهدت إقبالاً كبيراً على جناح المؤسسة من زوار المهرجان.
ورفع بهذه المناسبة أسمى آيات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ على رعايته الكريمة للمهرجان، مؤكداً أنها تعد مصدر فخر واعتزاز لكافة المشاركين، كما رفع الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ــ رعاه الله ــ على اهتمامه المتواصل بالمهرجان ودعمه الدائم لمسيرة الثقافة والتراث والإبداع في المملكة.
وكشف محافظ المؤسسة عن إقامة العديد من البرامج التدريبية داخل الجناح من تقنية ومهنية لقطاعي تدريب البنين والبنات في عدد من المجالات منها : الخارطة الذهنية، وإدارة الذات، وصناعة الموهبة، وصيانة الجوال والحاسب والسيارات والالكترونيات والكهرباء وبرامج مخصصة حسب طبيعة المرأة في التزين والتجميل النسائي والتفصيل والخياطة وصيانة الحاسب، إلى جانب ورش حيه تقدم للزائرات في عدة مجالات متنوعة.
يذكر أن جناح المؤسسة يضم ركناً للموهوبين، يبرز ابتكارات متدربي المؤسسة المختلفة في الروبوت الآلي، والتوعية المهنية والتقنية في صيانة الحاسب الآلي، والسلامة المنزلية ، وأمن المعلومات وغيرها مع ما يقدم من خدمات تثقيفية واستشارات تقنية للاحتياجات الحياتية.
أخر تعديل : 27/05/1439 07:20 م