زوار الجنادرية 32 من أمام لوحات الشهداء وبصوت واحد: "أنتم أحياء في قلوبنا


تميزت أجنحة القطاعات الأمنية و العسكرية المشاركة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 32 " بلمسة الوفاء لشهداء الواجب الذين ضحوا بحياتهم دفاعاً وحماية للوطن ومواطنيه والمقيمين فيه.
وحرصت القطاعات الأمنية والعسكرية على حضور شهداء الواجب في مهرجان الجنادرية من خلال لوحات ضمت صورهم في مواقع مخصصة توقف عندها زائري المهرجان ووجدوا فيها أجمل ما التقطته عدساتهم في أجنحة الوزارة وقطاعاتها الأمنية، بالإضافة إلى أجنحة رئاسة أمن الدولة ، والقطاعات العسكرية الأخرى.
وجعلت لوحات العز كبار السن من الرجال والنساء يرفعون أيديهم للسماء عندها داعين رب العباد بأن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يتقبلهم في الشهداء ، كما توقف الشبان والشابات أمام صور الأبطال يتأملون عظم التضحية التي قدموها ، وما حققته بطولاتهم من حماية لأمن الوطن وإستقراره ، فيما تأمل الأطفال صور الشهداء معبرين بمشاعرهم من خلال أداء التحية العسكرية بنظرات بريئة شامخة.
تضحيات كبيرة قدمها رجال أمن الوطن البواسل ، تضحيات ستبقيهم أحياء في قلوب الجميع ونجوما تضيء سماء الوطن.


أخر تعديل : 26/02/2018 02:44 ص